‫نهر جاف وطواحين محطمة‬

Vincent van Gogh  | The Old Mill

Vincent van Gogh | The Old Mill

‫إطار صورة فارغ‬
‫لم يجد من يعلقه على حائط،‬
‫ينتظر موتا جديدا،‬
ليشكل معناه الساحر
موتا وصورة.
كم كانت تنتظر الهاوية؟
ومن كانت تنتظر؟ إقرأ المزيد

نُشِرت في قصيدة, أنا, شعر | الوسوم: , , , , , , | أضف تعليق

عندما يخرجون من الكلمات

Van Gogh | The Olive Trees

Van Gogh | The Olive Trees

أعبرُ الشارع متردداً،

توقفَتْ سيارات كثيرة،

حتى أمرُ

لم أعبرْ،

كنتُ أعلمُ أنه سيكون يوماً طويلاً

نظرْتُ إلى بلاطِ رصيفٍ ضيقٍ

ولم يخرجْ جوابٌ عن أسئلتي الكثيرة. إقرأ المزيد

نُشِرت في قصيدة, أنا, شعر | الوسوم: , , , , , | أضف تعليق

وننام، لنحلم بهم

بومة، قبر، تابوت | كاسبر ديفيد فريدريك

بومة، قبر، تابوت | كاسبر ديفيد فريدريك

ينام على وسادة

وسط الزحام

قرب الغبار

فوق الألم المتكبر

ويعود الرمل الطائر

ذرات، ذرات،

والرماد

يشع

غائبا

محلقا

قرب الضلوع

ويعود

دمعا تائها

ويموت قرب الرياح

فوق الموج

تحت سماء غائمة، سوداء، قاتلة. إقرأ المزيد

نُشِرت في قصيدة, أنا, شعر | الوسوم: , , , , , , , | أضف تعليق

‫دمعة على مقعد خشبي

إمشِ، لا توجد طريق، إمشِ، الطريق تُعبّدها خُطاك. | منير الشعراني

إمشِ، لا توجد طريق، إمشِ، الطريق تُعبّدها خُطاك. | منير الشعراني

‫جلستَ على مقعدٍ‬
‫بالكاد تبتسمُ‬
‫تحيك بعينيك صورة لبقاء أطول‬
‫وتقول: أرحل أو أبقى، لا فرق.‬
‫وإذا جرى ترتيب أجزاء القصة بشكل آخر‬
هل ستُفهَم؟
هل يمكن فهم مجرياتها وأنت لم تعد بين طياتها؟
ربما باتت قصة أخرى.
لكنك كنت فرحا اليوم،
وكنت ترسم بيدك الصغيرة حياتك كما تمنيت لها أن تكون،
أنت الذي تمنيتَ أن تكون:
السماء زرقاء،
الغابة خضراء،
الأرض سمراء،
والبيوت حمراء.
وتمنيتَ أن تمتزجَ بتلك الألوان،
تمنيتَ أن تكون لوناً آخر لقصة أخرى.
تخرج من التراب الذي أحاط بك،
تقول: ماذا فعلتُ يا أبتي؟ إقرأ المزيد

نُشِرت في قصيدة, أنا, الثورة, سوريا, شعر | الوسوم: , , , , , | أضف تعليق

أثر دراجة هوائية

انا هنا ---- انا كنت هناك | أحمد علي

انا هنا —- انا كنت هناك | أحمد علي

تركتُ دراجتي هناك،

كنتُ أخرجُ أسابقُ الريح،

أسيرُ على طريقٍ ترابية

أصلُ إلى الشمس،

أتركُ أثري أينما حللتُ،

وأطيرُ إن شئتُ مع الطيور،

خلف التلال،

ومع الضباب أغسلُ وجهي بندى خفيف. إقرأ المزيد

نُشِرت في قصيدة, أنا, الثورة, سوريا, شعر | الوسوم: , , , , , , , , | أضف تعليق

‫عندما تعرضت إلى التحرش‬

‫طوال الصيف الماضي، عندما كنت أخرج إلى شرفة منزلي لأدخن سيجارتي، كنت أبتعد خمسين سنتمتراً عن حافة الشرفة، إذ كنت أشعر أن ثمة من يدفعني من الخلف حتى أقع من الشرفة. وكانت قدماي ترتجفان، حتى يصبح الوقوف مستحيلاً‬. كنت ألتفت إلى الوراء حيث كنت أجهز قبضتي حتى أضرب من كنت أظن أنه يحاول رمي من الشرفة.

لم أجد أحداً خلفي.
فعرفت حينها أن جزءاً من عقلي يأمرني بذلك.
نعم انتظرت الموت، وحاولت ثلاث مرات الذهاب إليه.
نعم فكرت بكتابة وصيتي، فكرت بكتبي وبممتلكاتي القليلة، ووزعت، نظريا، على أصدقائي كتبي وأشعاري القليلة.
قراء هذه المدونة لم يعتادوا على نص مباشر، ومعهم كل الحق. إذ لطالما أخفيت مكنوناتي برموز وطلاسم غير مفهومة، لم يكن أمراً مقصوداً، إنما كان ذلك جزءاً مني كإنسان “رمزي” في هذا العصر.
ولكن لماذا البوح اليوم؟ وعلى هذه المدونة؟
فكرت منذ فترة قريبة بإقفال هذه المدونة وإغلاقها إلى الأبد، كأن شيئاً لم يكن. لكن ما نشرته ليس ملكي، هو ملك القراء، فقط.
أنا أعلم أن ما سأكتبه اليوم، ليس سهلاً، خاصة لناحية استجلابه لذكريات من الذاكرة الخفية أو المخفية عن قصد. ولأن الأمر لا يطاق، لا بد من إعادة فتح الجرح وإخراج كل شيء، دفعة واحدة.
وإذا كنت أريد إبعاد الموت، أظن، وآمل، أن تكون هذه الطريقة نافعة… إقرأ المزيد

نُشِرت في Uncategorized | الوسوم: | أضف تعليق

‫خيمتي بقيَتْ في الشام‬

جواز سفر | تمام عزام | فنون الثورة السورية

جواز سفر | تمام عزام | فنون الثورة السورية

رَكَنَ النورُ ذاته،

قرب المسافة التي تجعله

أبعد من المطرِ.

فسقطَتْ الأوراقُ قربَ الأسرار،

أو خلفها بين السطور تبتعدُ النِسَبُ،

أو دونها حيث الماضي الغارق في صورِهِ.

ولا أبحثُ عن معنى لحياتي،

خلف الأحرفِ الضرورية،

أو تلك الموبوءةِ. إقرأ المزيد

نُشِرت في قصيدة, أنا, الثورة, سوريا, شعر | الوسوم: , , , , , , , | أضف تعليق