Category Archives: عنصرية

هبة أو الغياب…

يا هبة، هل تدركين النور اليوم؟ لم تموتي، والظل توقف عن اللحاق بك، لم تموتي، واستمرت ابتسامتك في مكان غير مرئي. يا هبة، أين عثرت على دفترك؟ Advertisements

نُشِرت في قصيدة, أنا, الثورة, سوريا, شعر, عنصرية | الوسوم: , , , , , , , , , | أضف تعليق

كلمات من المصنع

ما يلي جزء من قصة غير خيالية، جرى تغيير بعض الأمور احتراما لخصوصية الأشخاص التي تتكلم عنهم. ‫كيف سيطفئ المنبه بعد اليوم؟ حسنا، المنبه تغير لم يعد يرن كما في السابق، فالمنبه أصبح أكثر تنبيها ونباهة، يمكن الاستماع إلى نغمات … إقرأ المزيد

نُشِرت في قمع, نضال مفيد, أنا, العمل, عنصرية | الوسوم: , , | أضف تعليق

“سامحني يوب”

لا تكفّْ العبارة عن المرور، والنوم لا يكفيني. تقدمَتْ خطوات وصاحَتْ: يريدُ جدَك أن يودعَكَ. – إلى أين سيذهبُ جدكما؟ – سيعودُ إلى سوريا. ذهبَ والقلبُ مكسورٌ، ذهبَ ووجهه ينظرُ إلى الأرضِ الخضراءِ. “سيعود إلى سوريا”.

نُشِرت في أنا, الثورة, سوريا, ضد العسكريتاريا, عنصرية | الوسوم: , , , , | أضف تعليق

المثليون والثورة على السائد

النص للكاتب الفرنسي بونوا بريفيل في ليل 27 حزيران عام 1969، هاجمت الشرطة حانة في نيويورك يرتادها متحولو الجنس من الأفريقيين الأميركيين والبورتوريكيين. دفع، مشاحنات، اعتقالات: وعمّت السيطرة. وبعد ثلاث ليال من المواجهات تجذرت الحركة المثلية وأدت إلى نشوء جبهة … إقرأ المزيد

نُشِرت في قمع, نسوية, جنسانية, ذكورية, عنصرية | الوسوم: , , , , , , , | أضف تعليق

إلى هـ.

“السماء لم تكن أبداً زرقاء كما هي فوق القمح” – أراغون لا تنتحري. أعلم أن الروح لا تشتعل، لكن النيران هي التي أشعلت ثيابك، وأحرقت كتبك القليلة، لم يبقَ لكِ إلا ضحكة واحدة. تُرى هل يكون التشرد على هذا الشكل؟ … إقرأ المزيد

نُشِرت في قصيدة, أنا, الثورة, الربيع العربي, سوريا, عنصرية | الوسوم: , , , , , | أضف تعليق

مهاجرون ووافدون ضحية العنصرية في لبنان- بيان للتوقيع

  بيروت، في 4/11/2011 نحن الموقعون ادناه، مواطنون ومؤسسات، نعرب عن ذهولنا من الممارسات التي تشهدها بعض المناطق اللبنانية مؤخرا ضد مقيمين أجانب، ولا سيما الدورة وبرج حمود والنبعة، والتي تزايدت بعد تصريحات وتقارير اعلامية تحريضية اظهرت المهاجر والوافد عنصرا … إقرأ المزيد

نُشِرت في فاشية, قمع, رهاب الأجانب, عنصرية | الوسوم: , , , | تعليق واحد

اضغط على زناد الريح

  أنا: أين كنت؟ هو: في سوريا. أنا: ماذا أحضرت لي من هناك؟ هو: لم تطلب شيئا. أنا: وكم يوم بقيت؟ هو: أربعة أيام.

نُشِرت في نضال مفيد, أنا, الثورة, سوريا, عنصرية | الوسوم: , , , | أضف تعليق