لا تكتب أو

بريشة ريم يسوف

بريشة ريم يسوف

لا تكذب على ذاتك
سيتوقف القلم
أو الألم
فأنت تحيا
لتختار طريقك للموت
طريقة انتحارك
هل رأيت وجهك مرة
أو رأيت صوتك
هو مهزلة النسيان
أو مشهدية السياق
حاول أن تتذكر ما كتبته
على حائط،
أنك مرّيت بقربه
ومتّ
ستختار عصافيراً للذكرى
وأوراقا للعبث
حاول أن تكتب
ولا تستجدي عطفاً.
عظة المساء الوردية،
مخيلة سوداء،
وغبار طريق.
ستذكرني، عندما
حدثتك بالأمس عن
ضرورة الموت باكرا
أو النوم باكرا،
لا فرق.
وأخيرا، سأختم
من دون وداع.

Advertisements
هذا المنشور نشر في قصيدة, أنا, شعر وكلماته الدلالية , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s