دمشق الهوى

دمشق الهوى | تجمع فناني ومبدعي سوريا من أجل الحرية

دمشق الهوى | تجمع فناني ومبدعي سوريا من أجل الحرية

وقفَ فتىً أمام شجرة خضراء،

طار حمامٌ ليلاً،

والفتى يرتدي معطفاً أحمر.

لم يكن عيداً للعشاقِ،

لكن الغيوم كانت تمطر.

حدق الفتى طويلاً في سربِ الحمامِ المجنونِ،

لم يفهمْ جنونَهَ،

لكنه مضى في طريقِهِ،

والحمامُ بَقِيَ يطيرُ على هذا الشكل كل الليل.

هي الشجرة نفسها،

خضراء،

ثابتة كما هي، منذ أكثر من عشر سنوات،

لم يحزنْ ظلها،

يوماً،

لكنها نظرت أبعد من المساحة المرئية،

نظرت أبعد من كيلومترات قليلة،

حيث حائط خشن،

والقلب،

ذلك القلب؟، نعم هو نفسه،

سرح غشاءه فوق غيمة لا تطل

على بابٍ، أو شرفةٍ، أو هاويةٍ،

غيمةٌ لا تجاوِر الدفتر الأزرق،

ذلك الدفتر؟، نعم هو نفسه، أزرق الموت.

والشام ترقص بين أوراق حزنها الاعتيادي،

والشام تبحث عن ورقة بيضاء،

لكنها لا تهرب من موتها،

لا تهرب.

سرحَتْ شعرها اليوم،

وسط الصقيع، لم تأبَهْ للظلمةِ،

فقد حفظَتْ كل الطرق المتعرجة،

منذ البدايات حتى جليد المنفى،

وهي تعرفُ أن شعرها الكستنائي،

ستغمره أشعة الشمس،

وسط الصقيع.

وإذا كانت ساعة الحائط ثابتة،

وإذا كانت الطريق هادئة،

وإذا كانت الشرفة وحيدة،

وإذا كان الدفتر الأزرق ممزقاً،

وإذا كان القلب لم يمسْ الحائط الخشن،

ولم يكن الباب، ولم تكن الشرفة، ولم تكن الهاوية،

من يكن وراء ذاك الشَعر؟

من يكن وراء الغيمة عينها،

تلك التي لم تأتِ،

تلك التي لم تعبرْ،

أخرجَتْ آخِر الظلال من عيونٍ

حدقت طويلاً في آخرِ السرداب.

دمشق الهوى،

والقلبُ يشاءُ أن يختارَ مرفأه،

حيث النورس، نفسه، نفسه…

لكن الشجرة لا زالت مكانها

والشرفة كذلك،

والهاوية تفصلني عن الشجرة،

“وأراني نهراً صافياً”

فكيف أصل إلى الأخضر؟

أنزلُ الدرج،

أعبرُ الطريق،

أمشي خطوتين،

أصلُ إلى الشجرة.

الفتى عاد،

والحمام يطير في السماء.

Advertisements
هذا المنشور نشر في قصيدة, أنا, الثورة, سوريا, شعر وكلماته الدلالية , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

One Response to دمشق الهوى

  1. Amal AlNasser كتب:

    رغم الدفتر الأزرق والباب والشرفة والهاوية ..مازال الأخضر على بعد خطوتين ..والشجرة على بعد خطوتين ..والحمام يطير ..مازالت الشام تبحث عن ورقة بيضاء ..مازالت لا تهرب من موتها ..لا تهرب ..
    الشام لا تهرب يا رفيقي ..الشأم عصية على الموت ..وحتى دفترها ..أزرق بلون البحر ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s