رجل يعبر التاريخ، أو ملاحظات إلى صاحب الملكوت (فيلم بلا نجوم)

1235384_10151658108213589_2136863805_n
إلى روح الشهيد خالد بكراوي
إذا كان المجهول يشرق
كالوجه بين يديك
كل صباح، كل ليلة
من أنت
إلى أين تمضي
لامتلاك ماذا
كيف تحيا
ومن أجل من تموت
إذا كنتَ
أنتَ
صاحبَ
الملكوت…
*
من أنا
لأشتري أقنعتي
من نفسي
بالعُملة الصعبة
في بورصة الأيام
من أنا لأمشي طويلاً
حتى ألتقي بآخري
وأروي
ولست واحداً
(لساني
برج بابل)
لأقيّم معنى
السقوط والقيامة
في كلّ مرّة
بينما
أسرقُ حصّتي
من النار غارفاً بيديّ
من هذا
المستنقع المائر بظلّ ظلّي
وظلّ آخر قاتل يهرب
بين عواميد القصر
بعد أن
أفرغَ رصاصهُ
في جمجمة المؤرّخ الذي
لا تكفّ يدهُ
مع ذلك
عن الكتابة.
*
أرفسُ النصّ الحجري
بقدمي الحافية:
خليّةٌ فائرة من النمل
بين جناحي طائرٍ
لن يطير ثانيةً.
في قناع الإمبراطور الذهبي
دودة القزّ تستحيلُ
إلى فراشة.
يسكنُ الحيَّ
أمواتهُ. تحت جلد الغزالة
يكمنُ وجهُ اللبؤة.
وكما للنهار
أجنّةُ ظلامه، فالليالي لها
شمسُها: كتابٌ أحرقهُ
المغولُ منذ قرونٍ
ما زال يحيا
بجمرةٍ
واحدةً
وما الحرائق
سوى مقاطعَ من نشيدهِ
الذي يطرب له
الموتى في مقاصيرهم، بين
صفحاته المتربة
وما القراءة
سوى قشرةٍ أوليّة
لعينٍ مؤرقة تملأ شاشات
السينما سكوب
وسوف تنام ملء جفونها
بعد قليل.
*
أيتها النار المفيدة استريحي
قليلاً
أيها الظلّ استدرْ
وازحفْ إلى الوراء بدوني.

القصيدة لسركون بولص- من ديوانه حامل الفانوس في ليل الذئاب

Advertisements
هذا المنشور نشر في قصيدة, الثورة, الربيع العربي, سوريا, شعر وكلماته الدلالية , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s