في اول يوم مدرسة!

النص من هنا

كأس للحليب أعدت بعناية .. و”صدريّة ” مدرسيّة جديدة كويت وعلقت في مكان بارز وبجانبها حذاء جديد ابيض اللون.. و ” شنطاية ” مجهزة لتحمل كما هائلا من الكتب التي قيل فيها “اللهم اني اعوذ بك من علم لا ينفع” .. تناول كأسه وشربه دون أدنى رغبة ثم خلد لأحلام ورديّة.. فصباح الغد اول يوم عام مدرسيّ جديد.. جديدٌ بكل شيء!

أفاق نشيطا على غير العادة، وبهمّة لم تعهدها الام من ذي قبل.. ارتدى ملابسه بسرعة واخذ ”لفّة ”الزعتر التي اعدتها امه لاول مرة دون تذمر! ثم غافل امه وعاد الى غرفته.. فتح درجه بهدوء ليستل شيئا ويدسّه في حقيبته بسرعة ثم يمضي!

الخطوات سريعة الى “راس الحارة ”.. الكل وصل على الموعد ثم مضو الى مستقبلهم.. جلهم اتم الثانية عشرة من العمر ولكنهم تفاوتوا في الطول ولون البشرة.. كان في عيونهم بريق احلام وطموحات تعدت خطوط الواقع الوهمية التي عاشوا وترعرعوا فيها.. فهم يدركون ما هم مقبلون عليه..

بدأ يومه المدرسي الاول اعتيادي.. استقبال وطابور ثم كتب وصفوف وتعارف ومن ثم الى الحصص الممّلة، مرت الدقائق ببطئ عجيب .. كان كل هنيهة يمرر يده الى حقيبته يتلمس ما دسه عند خروجه من البيت.. وكل ما دخل استاذ الى الصف انتفض وضم اليه الحقيبة!

قبل موعد الفسحة بـدقائق، اخذ ما في حقيبته ودسه بين ملابسه وطلب الاذن وخرج من الصف بثياب بدا عليها الانتفاخ ,, ليكمل الاستاذ درسه الذي اكل الدهر منه وشبع.. وما هي الا دقائق حتى عاد صاحبنا الى صفه هادئا متزنّا خاوي اليدين ولا شيء يخفيه بين ملابسه!

ما ان رن جرس الفسحة حتى ركض الاطفال من الصف معلنين انتهاء الدرس الممل ”مؤقتا” وجاء دور بعض الحريّة ”المؤقتة”، ولكن صاحبنا بقي جالسا في محله لم يتحرك ولكن ارتسمت على شفتيه ابتسامة لا مثيل لها حين سمع صراخا وانتفاض المدرسة عن بكرة ابيها.. فقد كان بخ على السور الرئيسي للباحة.. الشعب يريد اسقاط النظام!

هذا المنشور نشر في الثورة, الربيع العربي, سوريا وكلماته الدلالية , , , , . حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s