مسيرة عبر طريق الشام تضامنًا مع الثورة السورية وصونًا للحريات في لبنان

للمشاركة اضغط|ي هنا

عبر طريق الشام، ندعو إلى مسيرة دعما لحرية الشعب السوري وكرامته، وتأكيدا منا على صيانه الحريات في لبنان وحق التعبير عن الرأي، لا سيما بعد اعتداء الشبيحةعلى معتصمين سلميين في 2 آب في الحمرا، وبعد تكرر مظاهر التشبيحوالاعتداء في الأشهر الأخيرة في بيروت.

وإننا نشمئز من لجوء النظام السوري للطائفية وابتكار بدع المؤامرةوالمجموعات المسلحة، واتهام شعبه بالطائفية. وننحني إحتراما للشعب السوري الذي يعرف طريقه ويبتدع حريته بسلمية من الداخل أساسا، وبإصرار على وحدته، ورفضه التدخل العسكري الخارجي، وذلك على الرغم من تغطية حكومات العالم للنظام السوري لأكثر من خمسة أشهر مما ساهم بقتل السوريين عبر صمت العالم.

حرية وكرامة الشعب السوري هي من حريتنا وكرامتنا. نصرّ أننا من خارج الاستقطابات الطائفية في لبنان نؤكد مجددا دعمنا لحرية الشعب السوري وتحقيق مطالبه المشروعة بالحرية والكرامة والعدالة، جنبا إلى جنب مطالبتنا بضرورة ملاحقة الشبيحة في لبنان قضائيا، ووضع حد لهم، من أجل بلد عادل وحر وكريم.

وهذا التضامن هو استمرار لحملة التضامن مع الشعوب العربية الثائرة جميعها.

موعدنا الاثنين ١٥ آب ٢٠١١، الساعة الخامسة والنصف بعد الظهر، اعتصام من ثم مسيرة تنطلق من امام المتحف الوطني عبر طريق الشام.

الحرية للشعب السوري، لا للتدخل العسكري الاجنبي

عاشت ثورة الشعوب العربية من المحيط الى الخليج

Advertisements
هذا المنشور نشر في فاشية, نظام أمني, الثورة, الربيع العربي, تضامن, سوريا وكلماته الدلالية , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

One Response to مسيرة عبر طريق الشام تضامنًا مع الثورة السورية وصونًا للحريات في لبنان

  1. الدكتور لطيف الوكيل كتب:

    تضامن شعوب الربيع العربي

    الدكتور لطيف الوكيل

    جرد ومسك دفاتر ثورات الربيع العربي، وخريف الطغاة بموجات الانتصارات ،ومؤامرات الالتفاف عليها.

    مقدمة

    يمتاز البحث بنسق شبكة عنكبوتية او تشكيلة سياسية اجتماعية أطرافها ميادين التحرير وتكتيكات الطغاة ومركزها الفكر الثوري الديمقراطي الذي يحمله ريح الربيع العربي، المنتشر عبر الانتر نت ليصبح واقع على الأرض فالتحليل يشكل جزء من بنك معلومات الثورات.
    سيلقي الكاتب مساء الخميس 13 أكتوبر تشرين أول الساعة السابعة والنصف
    بتوقيت وسط وشمال أوروبا،محاضرة حول الديمقراطية الاجتماعية في القرن الحادي والعشرين واستقطابها من قبل الثوار بديلا لمسلسل الطغاة.
    http://www.ahewar.org/news/s.news.asp?ns=&t=&nid=728492

    هتف ثوار الربيع العربي تضامنا

    من يمننا إلى شامنا وبالعكس رابحة وجلية الحرية أو رايحة وجاية الحرية
    ان اعتراف الدولة الليبية بالمجلس الوطني السوري يعتبر أول نصر على المستوى السياسي المتمثل بأول حكومة ربيع عربي خالصة.

    ان تضامن شعب دولة عربية اسقط الطغاة المتخلفين وهم منذ أربعين سنة بالقمع حاكمين،
    فما بالك من تضامن الشعوب المغلوب على أمرها ، أهو الطوفان والرد الحاسم على أمعان حكم العسكر الفاشسي في قتل الناس المتظاهرين المسالمين المطالبين بالحرية.

    لان تضامن الشعوب أقوى من جميع الأسلحة.العسكرية الأخيرة هي اللغة الوحيدة التي تفهمها الدكتاتورية العسكرية.الأخيرة احتلال وطني لذالك ليس لها قانون سوى قانون الطوارئ ، أي قانون الاحتلال العسكري المؤقت.
    .لكن بقاءه يعني تعطيلا للدستور.

    اعتقد المتخلفون ،طغاة قد سرقوا السلطة قبل أربعين سنة، ان الاستفراد بالشعب وتخويفه بالترويع وقتل الأطفال والمستضعفين باللوجستية العسكرية وسادية الشبيحة والبلطجية أعضاء حزب الرئيس،

    مازالت آلية حكم ناجحة، وان كانت متخلفة ، وستضطر الثورة السلمية الحضارية أخيرا إلى حمل السلاح، كي يتخذوه حجة لمزيد من القتل الوحشي والتنكيل بجثث النساء والأطفال وسفك الدماء فتخنع الناس. لكن تضامن الشعوب والذي سبق وان حصل أثناء ثورة أوربا الشرقية استطاع بكل سهول ودون إراقة دماء شطب خارطة المعسكر الاشتراكي من خارطة, العالم السياسي، بمعييتها الخوف من حرب عالمية ثالثة محتملة والحرب الباردة التي أحرقت أباء وأجداد ثوار الربيع العربي حتى خنوع دام لأكثر من خمسين حولا وتزداد بطشا بموازاة زيادة النفوس حتى
    أصبحت ماكثة لتفريخ الإرهاب مما جعل شعوب العالم المتضرر من تصدير الإرهاب الدكتاتوري والتي عجزت عن صد الإرهاب، جعلها تتعاطف وتتضامن مع تحرر الربيع العربي من مصادر الإرهاب.

    ستزداد بشاعة البطش الفاشي للأنظمة المترنحة والآيلة إلى السقوط، ليس أمام أنظمة الدكتاتورية العسكرية سوى المزيد من القمع حتى استعمال وسائل الحكم الفاشي. الأخير مَصدَر ومُصدر الإرهاب ومستقطب الارهابين.
    بالمقابل سياسة التخويف بالرعب المبتدع وهي صفة بعثية تجمع مصالح مشتركة بين الدكتاتورية في مراحلها المتأخرة وبين المنظمات الإرهابية.

    وما سقوط الطغاة واحدا تلو الأخر إلا دليل على ان السياسة الأمنية القمعية العتيقة ليست فاشلة فحسب ، بل انعكاسها
    كارثة على الدكتاتورية العسكرية الفاشية، مُصدرة الارها ب. هنا الظلم زاد عن حده الزمني فانقلب السحر على الساحر. مات الخوف وبعد ما انتهى عمره ، والعمر الزمني لاحتكار الأعلام بوزارات إعلام للطغاة، لان حرية تقنية الأعلام (التواصل عبر الانتر نت) أطلقت صراح الأعلام الوطني الديمقراطي الحر وهناك في تضامن الشعوب تحت تنوير الأفكار يتحقق حلم الانتصار للحرية وتتحد التعاليم الدينية مع .
    بيد ان الطغاة يعمهون في ظلام تخلفهم فيعروا سياستهم الوحشية،

    لذا بتضامن الشعوب العربية يمكن وبسهولة إزالة جميع الأنظمة الدكتاتورية وسلالات الرجس الحاكمة بالوراثة.

    هنا وجب على جميع أحزاب المعارضة السورية واللقاء المشترك في اليمن تنسيق التضامن في ما بينهم ومع شباب ثورة الربيع العربي، والتواصل المستديم مع ثوار ليبيا وتونس ومصر. المهم استنباط العبر الدقيقة التي ادت الى نجاح الثورات
    ان استمرار جرائم صالح وفاشية بشار البعثي أي تأجيل اجلهم يعطي فرصة للثوار لتشكيل تنظيمات عصرية اجتماعية وسياسية لإدارة دفة الحكم المدني الديمقراطي . هنا تأتي دماء الثورة السلمية الحضارية على أكلها، بدل انشغال الثوار في حمل سلاح الحرب،
    لان هذا السلاح السلمي أي التضامن هو الأمضى وهو المصدر الوحيد للامان توأم الحرية. وليس امن الحكم العسكري وبلطجية الجنرالات في مصر وشبيحة البعث في سورية.

    ان تضامن شعوب ثورات الربيع العربي هو الرد الحاسم على استفراد شعب اعزل مسالم والإمعان في قتله وقتل الذين يرفضون الانتماء لجيش يقتل شعبه. بالتضامن والالتحاق بركب الثورة يستديم الربيع العربي بأقل التضحيات فتنتصر الدماء على بديل السلاح الدموي آلية الطغاة المتعطشين إلى الحروب والدماء، والأوامر والتهديد والتخريب.

    ان تضامن شعوب الربيع العربي و التضامن العالمي مع مسلسل اتنصارات الشعوب الثائرة في الدول العربية

    هو الحصان الأول والفائز في سباق العولمة.
    السيدة توكل كرمان الفائزة بجائزة نوبل للسلام تتويج للأمة و للمرآة العربية المشاركة في ثورة الربيع العربي، تقول كرمان انه فوز لثورة شعب اليمن ولثورة الربيع العربي

    تبقى ثورة الشعب التونسي سباقة ومثال ناجح متقدم فمسيرتها تتحمل مسؤولية المقطورة الأولى لقطار الثورات.
    العربية.بل موجات الانتصارات وتحطيم الأغلال.

    لكن الطغاة الجدد سيحصدون جميع خيرات الربيع العربي إذ لم يبادر الثوار على وجه السرعة إلى تشكيل أحزاب جديد واستلام السلطة وفق الاستحقاقات الانتخابية حيث يكون الحكم لقوة القانون وليس كما كان لقانون القوة.

    يجب تفويت فرصة إعادة اللحمة بين جلب الأحزاب التي كانت ديكورات ديمقراطية في برلمانات الدكتاتورية وبقايا الجنرالات والمنظمات الإرهابية.
    لان إرهاب الأشباح المستور صار وسيلة حكم لتخويف الناس كما هو الحال في العراق.

    في بداية ثورة الشباب المصري قبل سقوط رأس النظام صدر للكاتب
    المقال الموسوم “المطالب التي شرعها الشعب المصري”
    http://www.iraqgreen.net/modules.php?name=News&file=article&sid=25414

    كانت كالآتي تسعة، تحقق 7 منها وبقى مطلبين مشتركين لا يتحقق الثاني دون العمل بالاول
    وهو

    3 ” تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية، تحضر لإجراء انتخابات عاجلة حرة شفافة تشارك بها تنظيمات ولادة ثورة ميدان التحرير والسويس والإسكندرية وطنطة وأينما حلت الثورة في جميع إرجاء مصر.

    الثاني
    5 برلمان منتخب يعمل على تعديلات دستورية تنسجم وعصر الحرية والديمقراطية والثورة الحضارية والتقنية، برلمان يقوم بتشكيل حكومة أكثرية ديمقراطية مقابل معارضة برلمانية بسلطة رقابية متمكنة من تقديم البديل الأفضل”.

    مثلا كشف النقاب عن ان مخابرات حكومة العسكر برئاسة مبارك هي التي كانت تفجر الكنائس القبطية لإشعال الفتنة والتفرقة الدينية ، وبما ان حكومة المجلس العسكري هي امتداد لنظام الجنرال مبارك فهي متهمة بإشعال الشغب الذي حصل أثناء تظاهر مسيحي مصر أمام مبنى التلفزيون في القاهرة .لا يوجد من له مصلحة بإراقة تلك الدماء سوى حكم العسكر ، كي تستغيث الناس به ويكسب شرعية بقاءه في السلطة ، لكن عندما تكون مقاليد الحكم في يد سلطة مدنية من شباب الثورة وتحت هذا الحكم نتوقع قانون انتخابات ديمقراطي وانتخابات حرة نزيهة وتضامنا شعبيا مبني على الثقة بالحكومة يوفر الأمن والأمان ، قاعدة الرخاء الاقتصادي والرفاه الاجتماعي.

    تأمر تُجار الدين السياسي الداخلي والخارجي على الربيع العربي

    كما سنرى ان تجار الدين السياسي ضد الدين وإنهم مشعوذين أفاقين مخالفين لتطلعات الشعوب وفي جميع بقاع الوطن العربي.
    لم يعد الخطر على الثورة طغاة الدكتاتورية عملاء شريكات النفط الإمبريالية فحسب،
    وإنما الخطر من سرطان تجارة الدين ألسياسيي وهو سرطان إسرائيلي فقط. لا يوجد في العالم المعاصر من يبرر الحرب والإرهاب واستعمار الأرض بالدين سوى الصهيونية التي تسيء استعمال الديانة اليهودية، لذا الصهيونية بحاجة إلى أعداء يبررون الحروب بالدين والنزاع على الأرض بالدين، الكيان الصهيوني اللقيط الإرهابي يدعم بزوغ المنظمات الإرهابية التي تتخذ من الاسلام ستارا وهي شريكة امراء السعودية التي تبرر قتل شباب الثورة في البحرين بالطائفة الدينية وتستند في حكمها على المذهب الوهابي المتطرف والذي يبرر الإرهاب والاستيلاء على عوائد النفط بالوهابية.

    ان جرد تصرفات تجار الدين السياسي على مستوى الوطن العربي ،الحاكمين باسم الدين والمتسلقين سلم السلطة
    باسم الطائفية يبين القاسم ألمشترك الذي يجمعهم وهو معاداة الربيع العربي والتحرر من الدكتاتورية العسكرية والتطلعات الديمقراطية.

    حماس مكتفية بالهيمنة الدينية على غزة ولا تريد دولة فلسطينية على جزء من التراب الفلسطيني يجمعها ديمقراطيا باوصال فلسطين، بهذا هي متناغمة مع إسرائيل والسياسة الأمريكية المعادية لتأسيس الدولة الفلسطينية.

    كون دولة فلسطين على الأرض المحتلة سنة 1967 لاتطعي بالضرورة الاعتراف بإسرائيل خاصة إذا كانت من جانب أحدى معلنة وان هذا لا يعني التنازل عما تبقى من فلسطين، لذا تبرير تجار الدين السياسي الإسلامي حجة واهية ترنو ا الحد من منجزات الربيع العربي وثورته.

    ان تنصل اوباما عن وعده بالدولة الفلسطينية ووقف الاستيطان الصهيوني كان متوقع وان اوباما كذاب وكمحامي مثل زوجته بارعين في الكذب قد جاء فور انتخابه في مقال اوباما ملك السحرة. حسين باراك اوباما كذاب إذ لم يكن منافقا عندما يحارب التطرف في الاسلام ويدعم تطرف اليهود. المتمثل بالفاشسي الإرهابي العنصري نتنياهو الذي جعل يهود إسرائيل يتظاهرون بمئات الألوف ضد سياسة الأمن على حساب الأمان وهو يهدد العالم بمائتي قنبلة ذرية.
    تأسست إسرائيل بناء على قرار مجلس الأمن الذي قسم ارض فلسطين إلى دولتين لذا فيتو أمريكا ضد تأسيس دولة فلسطين سيكون مناقضا لقراري هيئة الأمم، وهذا ما يجعل أمريكا تتفادى الفيتو المنتظر..

    ليس اليهود فقط ضد سياسة إسرائيل المتعجرفة وإنما شعوب ودول العالم أيضا.

    السعودية وإيران والدين السياسي

    الوهابية المتحكمة بال سعود والتدخل الطائفي الإيراني هما حجر عثرة وفي كلا الحالتين الصداقة او العداء.
    طابور هما الخامس تجار الدين السياسي من أخوان المسلمين والأكثر تطرف من الوهابين والسلفيين

    ثم موضة المتلثمون بلباس الدين ودعاته. هذا الطابور وان هتف للديمقراطية جبان لأنه لا يتكلم باسمه ولكن من خلف حجاب الدين تمارس سياستهم الدجل والتمويه وتحين الفرص للانقضاض على مكتسبات الشباب الثائر.

    تركة مبارك

    ظاهرة تجار الدين السياسي خائنة تتحاور بل تتآمر مع تركة مبارك ، ضد ثورة مصر وقد كانت تلك السياسة تتجلى من بين تذبذب أحزاب الأخوان والسلفية المتطرفة وهي الضحية الأولى لدكتاتور العسكر والشعب طنطاوي ، كما أصدر قانون الانتخابات يمكنه أيضا إصدار منع السلفيين حق الترشيح في الانتخابات بتهمة التطرف الديني، إذ لم ينصاعوا لطن طاوي وينقذوا الإرهاب حسب أوامر دكتاتور العسكر. فيستعيدوا عبوديتهم ولينتقموا من شباب الثورة الذين أذاقوهم طعم الحرية.
    أخوان المسلمين وحزب الوفد كانوا ديكورات ديمقراطية في برلمانات الدكتاتورية العسكرية تلك تربيتهما السياسية التي نشئا عليها جعلتهم أحزاب كارتونية فاشلة، بدليل كانت معارضتهم تشكل خدمة للدكتاتورية العسكرية ومرتزقتها على مدى نصف قرن
    .
    حفلتان في مسائي برلين وتونس وفي 14.01
    صدر كتاب مبادئ الديمقراطية الاجتماعية في القرن الحادي والعشرين
    وهربا زين الهاربين بن على. ومنذ ذلك اليوم انصبت تحليلات الكاتب بناء على علوم الإجتماع السياسي على ثورات الربيع العربي وقد كانت جميع المقالات تناشد تضامن شعوب الربيع العربي.

    بيد ان الجناة الطغاة المتخلفين مازالوا يعتقدون بان أذلال الشعب باستمرار القمع الدموي سيُعيد الاستقرار ،وبتسليط أقزام الطغاة قواد البلطجية والشبيحة ومجرمي السجون وفلول أحزاب الطغاة.

    اكتمال نجاح ثورة اليمن يتطلب ثورة ضد أسرة سعود

    التمويه موهبة الفاشست هي فيهم كطبيعة الحرباء وكم تقلب الهارب جريحا بين اليمن ودار أل سعود يوم يعلن قبوله حجر العثرة السعودي ويوم يرفض المبادرة الخليجية كالأسد يصدر قوانين إصلاحية ويمعن في قتل الشعب ويزيد بارسال الأسلحة الثقيلة وكأنه يحارب لاستعادة الجولان.تلك كانت صفات البعث في العراق ابن سعود او ابن سلالة الرجس كما تسميها المعارضة في شبه الجزيرة العربية او ابن آوى يقتل الثوار سكان منابع نفط السعودية ويحكم على المرأة بالجلد لقيادتها السيارة ويعطي الوعود بمشاركة المرأة في الحياة السياسية لكن بعد 4 سنوات (بعض من الحرية السياسية المؤجلة)

    ثورة البحرين

    وفي البحرين يقاتل ملك سعود من اجل سلطة تقمع الشعب وتشكيل محاكم عسكرية لتحكم بالسجن المؤبد على الأطفال وعلى جميع طاقم مستشفي السليمانية فقط لأنه قام بواجبة وعالج المتظاهرين ضحايا طاغية البحرين الذي مازال يعاني من الشعور بالنقص رغم ترقية نفسه من شيخ الى ملك.
    http://www.youtube.com/watch_popup?v=OyARJPI8lmM&vq=medium

    تركة مبارك العسكرية

    الدكتاتورية العسكرية السفاحة المتمثلة بالمجلس العسكري بقيادة طنطاوي قتلت 800 متظاهر وجرحت الإلف منهم يقول الجنرال طن طاوي ونائبه عنان لتبرئة الجنرال مبارك بانهم لم يتلقيا أوامر القتل ولم يأمرهم احد بقتل الشعب الثائر
    هذا يعني اعتراف مباشر بان المجلس العسكري صنيعة مبارك هو الذي أمر نفسه وأعطى الأمر لقتل الثوار.

    لذلك سيكون استدعاء طنطاوي إلى المحكمة الجنائية كمتهم ومكانه قفص الاتهام وهو أمر متوقع وحتى قبل شهادته الغير مباشرة، بأنه ومجلسه العسكري هم الذين قتلوا المتظاهرين المسالمين ،بيد ان المتظاهرين عموما مسالمين فمن حقهم التحرر ونيل الحرية والديمقراطية في قرن العولمة وهي تلد توائم الثورات و الثوار والثوريات والتبجيل لرائدتهن السيدة توكل كرمان.

    ان وصف مصر في مقال الدكتاتورية العسكرية احتلال وطني مازال قائما مازال المحافظ لواء متقاعد والمدير عقيد متقاعد ومازال حكم العسكر بحاجة إلى قانون طوارئ لان الأخير ضروري لأي احتلال عسكري ولأي بلد كان محتلا.

    للمفارقة المضحكة المبكية
    كانت ثورة مصر مركزة ضد مبارك وصنيعته مجلس العسكر، لكن بعد سقوط راس النظام فقط أصدر المجلس العسكري
    قانون الانتخابات الذي يثبت حكم العسكر بيد ان المفروض من هذا القانون إلغاء الحكم العسكري بالبديل الديمقراطي.
    ومنع مشاركة أعضاء حزب مبارك واللواءات المتقاعدة للترشيح على مقاعد البرلمان.

    ألقى المجلس العسكري صنيعة الجنرال مبارك القبض على 12 ألف من شباب الثورة وقدمهم للمحاكم العسكرية ومازال الكثير منهم في غياهب السجون السياسية إلى جانب ألاف المعاقين والجرحى ورغم ذلك يتعاون أخوان المسلمين مع طاقم الجنرارت ويمتنعون عن المشاركة في التظاهرات ، بعكس المسلمين الذين صلوا صلاة مليونية طاهرة في ميدان التحرير.
    غاب عنها الأخوان والسلفية. صلى الثوار ليثبتوا ان الاسلام ليس ملك الأخوان وإنما هو فكر وعقيدة حرة مشاعة لكل الناس.
    هنا يظهر في مصر الفارق بين المسلمين وأخوان المسلمين. إضافة إلى كل ما جاء في أعلاه تبقى حقوق عشرة بالمئة منع الشعب المصري من المسيحيين القطبين المهضومة، مقابل اعتداء السلفيون علي المسيحيين وهدم وحرق مباني الكنائس المصرية هذا شان السلفيين والأخوان في الشحن الطائفي كي يكون لهم شان في صراع يصطنعه تجار الدين السياسي،
    لصالح استمرار حكم العسكر.

    امتنع تجار الدين السياسي وحزب الوفد عن المشاركة بمظاهرات الجمعة واثبتوا إنهم أقلية في الثورة المصرية وان الشعبية التي كانوا يحظون بها قد زالت وبعد زوال دورهم كمعارضة.
    وكونهم تعودا على قصعة العسكر مما حدي بهم إلى دخول خانة صنيعة مبارك طغمة العسكر، فهم سينهزمون في الانتخابات الحرة وستتخلص المحافظات من حكم اللواءات.

    اليمن المنتصر رويدا

    ماذا ينتظر الثوار والمعارضة ثلاث أرباع الجيش انشق كما الشعب كل الشعب و17 محافظة لصالح الثورة؟
    متى تطوف المظاهرات المليونية قصر الجمهورية ؟

    من اجل محاكم سريعة لصالح ولكل مجرم انصاع لأمره ، كما حاكم ثوار رومانيا الطاغية شاوشيسكو وزوجته أثناء ثورة أوربا الشرقية 1989، كانت
    المحكمة وتنفيذ الحكم في خربة خلال ساعتين وكأن الثوار يحذفون فيها قذارة ليتخلصوا من عفنة أزكمت الأنوف كجرائم صالح.

    وعاظ السلاطين في اليمن انصاعوا لسفاح المسلمين وأصدروا فتوى عار على رجال الدين الذين لا يعلنون براءة تهم من هذه الإساءة للدين الإسلامي.
    لكن لهم في ذلك الخذلان مثال سابق،كالوهابية مطية السعودية ، في المغرب يتظاهر شعب المغرب ضد ملك الدين والدولة فيرد إعلام الطاغية ويظهر ملك المغرب ومن تحته وعاظ السلاطين يقبلون يده والبدور خانعين ومتخاذلين ليخذلوا الشعب والدين وهم منصفين اصطفاف.

    المعارضة في اليمن أي اللقاء المشترك بما فيهم تجار الدين السياسي، تحولوا إلى جسر لمرور المبادرة الخليجة او حجر العثرة وهي لا تعدو عن كونها سبيلا لمماطلة السفاح صالح وابنه وتشجيعهما على سفك دماء الشباب الثائر وذلك باختصار الحديث من خلال تلك المبادرة بل المؤامرة، على تطمين القتلة المجرمين بعدم ملاحقتهم قانونيا.

    كان السفاح احمد ابن السفاح صالح ينوي الهجوم العسكري على فرق الجيش المنشقة وعلى المتظاهرين ليرث كرسي الرئاسة لكن أبيه يعلم ان ذلك اليوم سيكون يوم نهاية أسرة صالح وحكمها، لذلك تعجل مغادرة آل سعود او الهروب ثانيا جريحا ، ليحد ابنه الشرير عن تهوره. جيش صالح وابنه سلم زنجبار لمقاتلي القاعدة وهرب ولما جاء الجيش المؤيد للثوار لتحرير زنجبار قامت طائرات صالح بقصف تلك الوحدات وهي تقاتل لتحرير زنجبار من الإرهابيين المتسترين بالإسلام.
    وأعيد هنا التأكيد الذي جاء في مقال سابق على ان السفاح احمد صالح سيقتل أبيه إذا لم يرث الحكم.

    سند صالح آل سعود وملكهم الذي امتص البطالة بتسليطهم على الشعب حيث جند 150 ألف في الشرطة والجيش
    كتمت السعودية الأعلام العالمي بعوائد النفط وغلقت أروقة هيئة الأمم أمام جرائم صالح، لكن الأخيرة أزكمت الأنوف وجلبت العار لملك سعود و مبادرته التي تتحدث بإسهاب عن عدم ملاحقة قتلة المتظاهرين تشجعا للقتلة كي يمعنوا في جرائمهم. ويرش فتات للجياع عسى الشعب لا يسمع ولا يرى تورط آل سعود بجرائم صالح.
    وبمكر الثعلب يتحدث عن مفردات الديمقراطية مثل للنساء حق التصويت لكن بعد 4 سنوات.

    شعب سورية الشجاع

    في حلب المتأخرة عن الركب الثوري السوري يسيطر الإخوان وليس المسلمون بشبكاتهم التي لا تتورع عن استعمال العنف،
    يسيطرون بها على تحركات الشباب لمنعهم من التظاهر.
    ويشيع الأخوان ان تجار حلب يمنعون الماعون إذ تجرأ الكادحون على المطالبة بنيل الحرية.

    بيد ان علم الاقتصاد السياسي يوكد على ان التجار هم الأكثر ضررا والاقتصاد عموما في كل يوم يضاف إلى استمرار سلطة البعث. لان عجلة الزمن لا ترجع في سورية وسقوط حكم البعث مُبرمج محسوم بالعد التنازلي.

    وان الرأسمال في سورية ينكمش وتقل كل يوم قيمته لدى التجار والمستثمرين، ولا مناص لوقف هذا التدهور الاقتصادي الا برحيل نظام حزب البعث الفاشي.

    حزب الله اللبناني كإيران يدعمان باسم الطائفية والإسلام نظام البعث في سورية،حيث يحملان الطائفة والاسلام عبئ جرائم بشار، رغم ان البعث حزب إرهابي معادي للإسلام، باع الجولان وامن على إسرائيل الحدود السورية.

    من المؤسف يركب الحزب الوحيد المقاوم للاحتلال الإسرائيلي حصان البعث الخسران، بعد ان كان يتكلم مؤيدي حزب الله بلغة التحرر وصمود وشجاعة الشعوب، أصبحوا يهذون بخرافات يبثها إعلام مجرمي البعث بحق الشعب السوري .

    الدين السياسي الإيراني زود حزب الله بالسلاح والمال والدعم السياسي والمعنوي وذلك كان خيرا يصب في مصلحة
    الشعب اللبناني الأعزل ليحمي نفسه من الاجتياحات الإسرائيلية، لكن الثمن انصياع حزب الله لحصان بعثي خاسر.
    جزار خارج عن الشريعة شأنه شأن يزيد ابن معاوية في دمشق.

    وهناك ثمن باهظ وهو ارتجاج إيمان أعضاء حزب الله، حيث أضحى الواعي منهم يتقدم وإقدامه تخط حيرة وندم،مقاوم ثائر بلا حرية ، وطني منصاع في بلاده للمصالح الدولية.

    كيف يكون ثائرا وهو ينصف إلى جانب أعداء الربيع العربي وأصدقاء إسرائيل والمنظمات الإرهابية كالقاعدة وسلفها وطغاة الدكتاتورية العسكرية. كيف يتقبل عقل المناضل ان يكون مع ثورة الشعب البحراني او الليبي وضد ثورة الشعب السوري.
    انه لإنجاز عظيم ليبيا الحرة تعترف بالمجلس الوطني السوري والثائرة توكل كرمان تفوز بجائزة نوبل للسلام.

    الإرهاب آلية حكم في العراق

    النظام العراقي غريب لا يوجد بأي دولة في العالم، نظام تحت البند السابع لمجلس الأمن وتحت هيمنة السفارة الأمريكية لا هو ديمقراطي ولا دكتاتوري يعسكر المجتمع وهو مدني. حصلت انتخابات قالت عنها جميع الأحزاب عنها مزورة تحت رعاية السفارة الأمريكية وتشكل البرلمان وانتخب رئيسه بعد مخاض عسر دام 8 اشهر دستوريا بعكس تشكيل الحكومة منافي للدستور الذي يعطي الحكم للأغلبية الدستورية والانتخابية فقط . بيد ان الحكومة ليست حكومة أغلبية وإنما كلية أي جميع الأحزاب التي حصلت على مقعد في البرلمان لها مقعد في السلطة التنفيذية بهذا عاد جلادي صدام إلى المناصب الأمنية تحت أسماء أحزاب ابتدعوها.وسلطة مع دعاة الشيعة والسنة تحاصصوها

    من هنا نفهم سر تعاون الحكومة العراقية مع نظام السفاح بشار الأسد الآيل إلى السقوط.

    ان مخالفة الدستور والخرج عنه يؤديان إلى نتائج وخيمة،
    في بغداد 43 وزارة لكن وزارات الدفاع والداخلية والأمن شاغرات بلا وزراء.
    عندما تكون الوزارة حصة حزب معين لا يمكن أقالته وفق عقد مبرم مسبقا حسب عقود محاصصة السلطة.
    لذلك أصبحت ميزانية كل وزارة ملك الوزير وحزبه وعليه لا تستطيع الوزارة تقديم أي خدمات.
    كما لا يستطيع رئيس الوزراء تغير او محاسبة الوزير. أما السلطة التشريعية فهي عديمة السلطة الرقابية لعدم وجود المعارضة البرلمانية وهذا يناقض الدستور الذي يعطي الحكم للأغلبية مقابل معارضة برلمانية. هذا إذا ما اختزلنا التشكيك بوطنية الحكومة العراقية وولاءها للعراق، تبقى تشكيلتها غير دستورية بما عليها من رئاسة الجمهورية ، الدستور يحدد رئاسة الجمهورية بدورتين فقط، بينما الطلباني يعيش دورته الثالثة رئيسا للجمهورية.

    إيران تهدد تركيا المنتصرة للربيع العربي بالعراق المحكوم من قبل تجار الدين السياسي.
    النظام العراقي يدعم حكم البعث السوري وان دعاة الشيعة ضموا الارهابين من البعثيين الشيعة لسلطتهم القمعية وهكذا فعل
    دعاة السنة وزادوا بتعاونهم مع استيراد إرهاب ألبعثي السوري إلى العراق واحتضنوا إرهابي القاعدة وان كان جلهم من البعثيين العرافين المتعاونين مع البعثيين السوريين شبييحة بشارالبعثي.

    تحول البعثين بعد حل حزب البعث في العراق إلى متطرفين سنة مقابل متطرفين شيعة والى جند للقاعدة أما الكرد منهم بعد ان كانوا يقتلون الأكراد تحولوا إلى عنصرين متطرفين ومنافقين لان هدفهم قوقعة الشعب الكردي وإذلاله لصالح من يعطيهم الأمر بتغذية إدمانهم على إرهاب الشعب وهذا ينطبق على جميع البعثيين في المناصب الأمنية والعسكرية المالكية لذلك كان ولائهم للسفاح صدام وليس لمللهم التي يدعواها بتطرف حتى القتل على الهوية..
    استقرار السلطة المنبوذة لا يأتي إلا عبر تخويف الناس والإرهاب هو وسيلة فاشية لتخويف الناس ، خاصة عندما يكون إرهاب أشباح مباغت تختتمه حكومة المحاصصة بكلمة القاعدة.

    روسيا وتحالفها مع أنظمة الدكتاتورية العسكرية

    النظام الروسي يلتقي مع تجار الدين السياسي في معادة الثورة العربية.
    لان ساسة روسيا خونة بلادهم وشعوبهم كتجار الدين السياسي في الوطن العربي
    ساسة الغرب والأعلام العالمي يعرف ساسة روسيا على ان اسراتيجتهم دكتاتورية وتكتيكهم الخيانة للوصول والبقاء في سدة الحكم. كان ساسة روسيا أعضاء في الحزب الشيوعي خانوا حزبهم وخانوا بلدهم وشعبه عندما سلموا ملكية نفط الشعب لأشخاص يعدون على أصابع اليد الواحدة.ثلث الشعب الروسي هرب وهناك أقليات وشعوب روسية في كثير من دول العام في ألمانيا 4 مليون، إما ازلام ك ب ج تحولوا إلى عصابات مافيا وقتلة مأجورين والنساء الروسيات ملئن مصايف العالم لبيع الهوى.
    هؤلاء الخونة هم الذين باعوا الأحزاب الشيوعية في الدول العربية إلى الدكتاتورية العسكرية مثل ما باعوا دماء أعضاء الحزب الشيوعي العراقي والسوري لحزب البعث.
    وباعوا الأحزاب الشيوعية في مصر واليمن والسودان والجزائر للدكتاتورية العسكرية.

    ليبيا الحرة وأول حكومات الربيع العربي

    وسط وطيس المعركة والسفاح ألقذافي يلفظ أنفاسه الأخيرة يظهر علينا تاجر دين ليبي وكأنه المسلم الوحيد في ليبيا لم يشارك الشباب بالثورة لكنه يتهجم على المنتصر الدكتور محمود جبريل مهندس نجاح ثورة الشعب الليبي. والأكثر ثقافة وحنكة سياسية في المجلس الوطني وعلى المنابر الدولية.انه رجل شديد العزة لا تسمح له كرامته ان يوجه دجال نقدا له ففضل الاستقالة وهي خسارة لا تعوض بعد النصر العسكري والسياسي وان سياسة جبريل الخارجية حولت ليبيا من دولة كانت منبوذة إلى دولة تعتز جميع دول العالم بصداقتها والاستعداد والتنافس العالمي للاستثمار في ليبيا الحرة.

    قوى الردة في ليبيا طالبت بالفدرالية او بهدف شركات النفط الإمبريالية المتعددة الجنسية . الأخير تحض على تقسيم بلاد البترول كما في السودان وفي العراق وحيث يكون استخراج النفط بأقل كلفة أي ذات قوة تنافسية عالية.
    إي بدل تنافس المستثمرين على النفط، تتنافس الجهات الرسمية المنفصلة في العراق او السودان في ما بينها
    على المستثمر لكي تقدم له حقول النفط ارخص و على طبق من ذهب.

    الدين السياسي رائع عندما يكون سوي، مثلا الحزب الحاكم في ألمانيا ومنذ فترتين انتخابيتين اسمه الحزب المسيحي الديمقراطي. ان دساتير جميع الدول الديمقراطية المتطورة تصون المقدسات وكتب الدين وما جاء فيها وتعاقب المساس بها.
    حين تحمي الديمقراطية الدين من تطفل الساسة الدجالين، هي ليست ضد الدين، بل تتفق مع الدين بالعلم، لان الديمقراطية علمانية أي تعتمد العلم فقط في إدارة الدولة وأمور المجتمع الاقتصادية والحضارية، تعتبر الدين علم مقدس. تقديسا لكرامة حاملها الحر، أي المواطن المؤمن بدينه وكان من كان “لكم دينكم ولي ديني” لان الناس الأحرار، متساوون بالكرامة ولكل له الحق في دينه ،واحترام له يحترم دينه من الدولة وسلطتها و كل مواطن حر.

    لكن العبودية تحرم الانسان دينه لان العبد لم يعد حرا ولا هو كريم وعندما يشعر بحرمانه من الدين او من الفن ومن التعبير عن رأيه،
    فعلى المواطن تحت تلك القيود مراجعة نفسه إذ هو ما زال حرا أم أصبح عبدا بلا كرامة لأنه لم يعًد يحمل قدسية الحرية.
    أقرا ” حرية الانسان مقدسة والثورة كرامة ”

    السيد مصطفى عبد الجليل يقول إنهم مسلمون وسط وهذا الرجل الفاضل المتدين مرحبا به في جميع المحافل الدولية.
    انطلاقا من ان الناس كما جاء في الإعلان العالمي لحقوق الانسان
    ” أحرار ومتساوون بالكرامة والحقوق”

    فالقانون الذي يعطي شخص واحد الحق بالتدين على طريقته ومعتقده، فمن حق أي مواطن ممارسة شعائره الدينية وعلى القانون حمايتها من تعسف السلطة، كما هو الحال في البحرين والسعودية واليمن والعراق.
    ولكون المواطنون متساوون بالكرامة فاحتراما لهم تحترم أديانهم المختلفة وهي مقدسة ولا تمس كما هي كرامة الانسان مصونة ولا تمس.

    عندما يقول رئيس المجلس الوطني عبد الجليل لأوربا وأمريكا نحن متدينين وسط هو يقول نحن سويين ولسنا متطرفون نذهب إلى الجوامع كما تذهب الشعوب المسيحية إلى الكنائس وذلك من حق الناس الاستمتاع بالتعبد لله وليس لأي طاغية وان كلمة الله اكبر تعني ان الله اكبر من كل الطغاة وبهذا الأيمان تسلح الثائر الليبي وخرج للشارع عاري الصدر مسالم مطالب بحريته وهو مستعد للشهادة من اجل الحرية وسط ظروف طبيعية وعسكرية ومالية 99%100في يد الطاغية. لكن الأخير بنى تمثال ضخكم لصدام المشنوق في طرابلس وقد يحفر له حفيرة تحت الصنم يختبئ بها حتى يخرجوه من حفيرته كما اخرجوا معلمه من قبله وقد اظهر إعلام العالم كل العالم ما أحقر جحره ومنظهره، كان عار بل تعبير عن الحقارة التي كان المشنوق يضمرها.ألقذافي قال في مقهى الدكتاتورية لصاحبها المعلم موسى قال بشعور طبيعي بما سيؤول إليه من مصير،بان الدور سيأتي على الطغاة جميعا وان الشعب بعكس الطغاة يسمع بيد ان الطغاة يتسلون في قاعة مقهى الدكتاتورية وعلى نكتة المقذوف يضحكون.

    السودان اللاهي عن الثورة بالحروب الداخلية

    التاريخ السياسي السوداني يروي صبر شعب السودان الذي فاق صبر أيوب حيث وجب عليه او استحق ان يكون شباب السودان من أول ثوار الربيع العربي. لكن ابتداع الجنرال بشير للحروب الداخلية أمهل الثورة لكنها لن تهمله ويومه حان.

    بعد معركة دامت 20 سنة بين شعب السودان والدكتاتورية العسكرية حلت إبان سوار الذهب وبمساعدته الديمقراطية المدنية في السودان، ودامت السلطة وتناقلت وتطور الوضع الاجتماعي والاقتصادي والوعي السياسي الديمقراطي الوطني والتحمت جميع أوصال السودان وكاد يقود العالم العربي نحو الديمقراطية والتحرر من حكم العسكر.

    لكن المجرم البشير بالتعاون مع تجار الدين السياسي ( الترابي) قتلا الديمقراطية وأعادا سلطة الدكتاتورية العسكرية
    إلى السودان.
    استطاع صدام البقاء في الحكم قصرا بسبب الحرب التي دامت ضد إيران 8 سنوات ثم يضطر بعدها لإشعال الحرب ضد الكويت، بعدها حصلت انتفاضة الشعب العراقي. وهذا شان القذافي جر الشعب إلى الحرب وكما هو واضح هدف بشار البعثي وجرائم صالح قد وصلت إلى مجلس الأمن وستجر, كل ذلك إضافة إلى التاريخ السياسي للدكتاتورية العسكرية إثناء الحرب العالمية الثانية يؤكد، ان الحروب هي المنفذ الوحيد للجنرالات لتفادي الثورة الشعبية. وهذا ما يقوم به السفاح المتوحش جنرال بشير كي يستبق الربيع العربي.البشير هو الذي شق السودان سودانيين متحاربين وقبلها كثير من مناطق السودان طالبت و تود الانشقاق عن البشير وليس عن السودان. البشير جعل أوصال السودان تحارب ضد الجيش السوداني وفي مابينها وكأنها تتدافع عن السودان ضد عدو خارجي.

    من هذا السرد نستنتج القاسم المشترك بين مختلف تجار الدين السياسي الذي يجمعهم من أسيا حتى أفريقيا
    ضد تطلعات الشعوب ومتسلقين على أكتاف الثوار متسترين بالمقدسات وخونة أو مرتزقة الأنظمة الاستبدادية والدكتاتورية العسكرية ولهم نعرة فاشية كمفتي سورية الذي يهدد دول العالم بالإرهاب. هذه العقلية المتشابه مع قوقعة الأنظمة الدكتاتورية
    هي متخلفة وبالية وسيسحقها الشعب بأحذيته البالية.لذا تتوالى انتصارات الربيع العربي وتقوى بالتضامن بين الشعوب.

    الدكتور لطيف الوكيل
    12.10.2011
    ألمانيا
    latifalwakeel@yahoo.de
    Dr.rer.pol.. Latif Al-Wakeel

    .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s