الديكتاتور لا يحتاج إلى قناع

الورقة بيضاء

لا دماء هنا.

راحة بين الرياح الساخنة،

نسمة عليلة تطل خلف الفحم.

رائحة عند منعطف يليه آخر.

حفرة في خاطر الورد لا تنتقل

إلى رحيق يفارق النحل.

هنا الورقة بيضاء،

لا دماء.

رذاذ أخضر اللون أطل على جنبات صخرة،

تراه يشربفي فيء الشمس

في صوت الصمت

في رائحة المياه

في حياة الموت

في حياء الفضيحة

نهرا من دماء.

قطار حل في الصباح المؤرق.

حمام طار إلى الشرفات المهجورة.

دخان بين طريقين، وصوت من بعيد

حل على جسر فارغ.

صوت الضباب يحلق فوق البياض،

والأبيض خجل من لونه.

أنا هنا،

الورقة بيضاء،

لا دماء.

أنام على سرير.

آكل ثلاث مرات.

أعمل كل النهار.

يصيبني أرق يومي.

لا دماء.

اليوم،

الورقة بيضاء،

القناع لم يسقط

لأن الديكتاتور لا يحتاج إلى قناع،

يحتاج إلى دماء.

اليوم،

الورقة لم تعد بيضاء

لأن الحرف هو السلاح.

Advertisements
هذا المنشور نشر في أنا, الثورة, الربيع العربي, سوريا, شعر وكلماته الدلالية , , , , . حفظ الرابط الثابت.

One Response to الديكتاتور لا يحتاج إلى قناع

  1. إسماعيل كتب:

    ولأن المداد هو الدماء
    لكن لمن ستكون هذه الدماء
    ومن ستخلد بما تكتبه
    ستخلد الشعب الحر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s