فتوش درّة تاج “المعارضة”

عندما يأتي المساء

البحث عن واحد، عن رقم واحد. رقم قد يرمز له ب($). واحد يرمز له بالنصف زائد واحد. إنها الأكثرية المطلقة. بحص. وشاحنة تلو الشاحنة. رصاص تلو الرصاص. نعنع. بقدونس. حامض. فجل. بصل. سماق. خبز محمص أو مقلي. خيار. بندورة. بقلة. إنه الفتوش. هل سترضى عائلة غ. بنصيب عائلة ف. من الرقم. لا أظن فالجبل هناك، جبل الباروك، قد أصبح كاثوليكيا، والدليل أنه تعمّد بالرقم، ومُشحَ بالبحص. فهل من معترض؟

لنشاهد معا الصورة أعلاه، أنظروا إلى السهل، سهل البقاع، أنظروا إلى الفسيفساء المتميّزة بأشهى الخضار ومشتقات الخضار، كما تأملوا درّة التاج إلى يسار الصورة إنه الفتوش. فهل من معترض؟

كنت أقصد أنكم ستشاهدون حفرة في جبل. ترى أين ذهبت تلك الحفرة؟

لنشاهد هذه الصورة:

إنه الوسط . الوسط التجاري. وسط بيروت. البلد. ميشال شيحا. فخر الدين. وادي أبو جميل. كليمنصو. ساحة النجمة. رياض الصلح. الجيش. السراي الكبير. فرنسا. ويغان. عبد الحميد كرامي. فعلا إنها طبخة بحص. لكنها لذيذة. ترى ما الذي يجمع بينها؟

إنها الحفرة.

كنت أريد أن أحرق نفسي لكن محمد بو عزيزي سبقني إلى ذلك. كل ما أستطيع قوله هو هذه التحية من سيني:

أما الآن، فسأستمع إلى “عندما يأتي المساء” للمرة الألف.

Advertisements
هذا المنشور نشر في أنا وكلماته الدلالية . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s