عندما تأتيك الظلال

وتلبس أياما آتية 

تخبئ في معطفك

وردة حمراء.

لن تعزف صوت الحنين

إلى ذكراك.

ستكتب أرجوحة الموت

الموجعة.

عندما تأتيك الظلال

وتفرح بفتاة من

نسيج.

سيخفق قلبك بالضجيج

واللغة الصامتة.

هل أعدت اعتبارا للون

المساء؟

عندما تأتيك الظلال

وتحدق في الوقت

الغائب،

ستجد وقتا لموت

سريع.

هواء بطيء يمر

مع عزف متتالية

الموت.

عندما تأتيك الظلال

وتفقد وجهك.

ستلمس حبا غريبا،

فوق جثة أمسك.

طلقة مسعورة،

تستحضر أخشاب البلاد

التي غادرتها،

أو تكاد تحدق في السماء.

عندما تأتيك الظلال

تكون فقدت ظلك،

تكون وجدت الموت رفيقا.

عندما تتجلى في المساء

تأتيك الظلال…

(22 حزيران 2005)

Advertisements
هذا المنشور نشر في قصيدة وكلماته الدلالية , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s