الهاربة إلى بعضنا

“أنا أرفض الانخراط في الجيش اﻹسرائيلي. لا أريد أن أكون جزءا من جيش يضع موضع التنفيذ سياسة عنيفة غير ضرورية ويخرق حقوق اﻹنسان اﻷساسية وبشكل يومي.

مثل معظم من هو بعمري، لم أجرؤ على التشكيك بأخلاقية الجيش اﻹسرائيلي. ولكن عندما زرت اﻷراضي المحتلة شاهدت حقيقة مختلفة كليا، شاهدت عنفا، قمعا وتطرفا يجب أن يتوقف.

أنا أؤمن بضرورة خدمة مجتمعي، الذي أنا جزء منه، ولهذا السبب أرفض أن أكون طرفا في جرائم الحرب المرتكبة باسم بلدي. العنف لن يؤدي إلى أي حل، لن أمارس العنف، مهما حصل”.

أومير غولدمان

Advertisements
هذا المنشور نشر في omer goldman. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s