الكيس اﻷسود

يطير الكيس.

أدور حوله، لم يحملني.

وأحاول.

فيجمع غبارا ويطير.

تحمله تيارات هوائية على موجة خافتة.

تدور الرياح، وكل الصور لا أشاهدها،

أو لا أسمع.

يعود التحول إلى درجة عليا من البرودة،

يعود ولا أشعر، أو لا أصاب بالقشعريرة.

يعود الكيس إلى الأرض، والأرض لا تدور،

أو لم تعد كذلك.

كيس يخفي ما يخيف، ولا يغلق على حياة.

إنه الموت ليس إلا.

حسنا، لا تبدو الجملة مقنعة،

وهي تفقد ذاتيتها حول الكينونة والوجود.

لم أعد، يرطمني الكيس، فأشعله.

مستوى الرطوبة مرتفع،

ولا يقول ما يريد،

لا يقول، لأن الكيس زال من الوجود.

ولم يحمل (معه) كل حياته.

4 نيسان 2010

مصدر الصورة

Advertisements
هذا المنشور نشر في قصيدة وكلماته الدلالية . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s