إلهي لماذا تخلّيت عني؟

إلهي … إلهي لماذا تخلّيت عني؟ لماذا تزوّجت مريم؟

لماذا وعدتَ الجنود بكَرمي الوحيد … لماذا؟ أنا الأرملة.

أنا بنتُ هذا السّكون. أنا بنت لَفظَتِكَ المهملة،

لماذا تخلّيت عني؟ إلهي، إلهي …

لماذا تزوّجت مريم؟

تنزّلت فيّ كلاماً، وأنزلتَ شعبين من سنبلة،

وزوّجتني فكرةً، فامتثلتُ، امتثلتُ تماماً لحكمتكَ المقبلة؟

أطلّقتني؟

أم ذهبتَ لِتُشفي سوايَ / عدُوّي من المِقصَلة ؟

أمِن حقّ من هي مثلي أن تطلُبَ الله زوجاً  …

وأن تسألهُ

إلهي … إلهي … لماذا تخلّيت عني،

لماذا تزوّجتني يا إلهي، لماذا …

لماذا تزوّجت مريم؟

(محمود درويش من ديوان ورد أقلّ)

Advertisements
هذا المنشور نشر في قصيدة وكلماته الدلالية , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s